تجميل الاذن

جمال أذنك يجعلك أكثر ثقة بنفسك

 من الممكن أن يتعرض البعض منا لمواقف محرجة في حياته ، لأسباب كثيرة منها ما لها علاقة بشكله ومظهره الذي لا دخل له فيه ، فجمال الأذن وتناسقها مع شكل الوجه أحد أبرز المشكلات التي يتعرض لها الشخص ، وتسبب له فقدان الثقة بنفسه أو الخجل أو التوتر ، وبالأخص إذا كان في مناسبة هامة أو مقابلة عمل أو حتى الخروج مع الأصدقاء ، فيحاول تجنب التعرض لمثل هذه المواقف ، بعدم الخروج من المنزل أو بأنه يكون إنطوائي.

مع إن الحل بسيط وسهل جدًا ، وهو إجراء عملية لتجميل الأذن ، للتخلص من التعرض لتلك المواقف المحرجة نهائيًا ، وللتمتع بمظهر أكثر جمالاً وجاذبية.

عملية تجميل الأذن :

يتم إجراء عملية تجميل الأذن لتعديل شكل صيوان الأذن الخارجي ، حيث يتم  تعديل مكان أو شكل أو حجم صيوان الأذن ، لتحقيق التناسب بين شكل وحجم الوجه والأذن ، فيلجأ إليها بعض الأشخاص للشعور بالرضا الكامل عن مظهرهم الشخصي وزيادة الإحساس بالثقة في النفس.

 

أسباب إجراء عملية تجميل الأذن والسن المناسب لها :

تتم عملية تجميل الأذن لحالات عديدة ، منها :

حالة الأذن الكبيرة ، والأذن اللولبي ، وبعض حالات الحوادث أو الإصابات التي يترتب عليها حدوث تشوهات في شكل الأذن ، وتكون هذه العملية لغرض علاجي وليس تجميلي ، ومن الممكن أن يتم الإتفاق مع المريض على تعديل شكل الأذن للشكل الذي يتفق مع توقعاته ، إلى جانب علاج هذا التشوه الناتج عن الحادثة.

ولعملية تجميل الأذن ، أنواع منها :

1 – تصغير الأذن.

2 – علاج الأذن البارزة.

3 – إعادة بناء الأذن نتيجة الحوادث.

4 – علاج التشوهات الناتجة عن الإصابات والحوادث.

السن المناسب لإجرائها :

من الممكن أن تتم عملية تجميل الأذن في عمر الطفولة من سن 4 إلى 14 سنة ، ولكن من الأفضل أن يتم الإنتظار لإجرائها بعد سن البلوغ ، حتى لا يضطر المريض لإجرائها مرة ثانية بعد إستقرار الشكل النهائي للوجه عند البلوغ.

كيفية إجراء عملية تجميل الأذن :

قبل إتخاذ القرار بإجراء العملية يجب إستشارة الطبيب المعالج ، لتحديد الطريقة المناسبة لإجرائها ولتحقيق النتائج المرغوبة ، فهناك نوعان للعملية إما عن طريق كي غضروف الأذن وخياطة الغضروف بدلاً من قطعه ، أو إزالة غضروف الأذن نهائيًا ، فيتم عمل شق صغير في الجزء الخلفي للأذن ، ليظهر الغضروف ، ثم يتم إزالته أو طيه ، وتتحدد طريقة العلاج تبعًا لرأي ونظرة الطبيب المعالج ، ثم يتم خياطة الشق عن طريق الغرز الطبية ، ويتم إزالتها بعد العملية الجراحية بأسبوعين تقريبًا.

إرشادات ونصائح قبل وبعد عملية تجميل الأذن :

قبل العملية :

– عليك ألا تتناول الطعام والشراب من منتصف الليلة التي تسبق العملية ، في حالة التخدير الكلي ، وفي أغلب الأحيان إذا كنت كبيرًا في السن فسيتم إعطائك تخدير موضعي ، أما في حالة الأطفال فيتم إعطائهم تخدير كلي لإيقاف حركتهم نهائيًا أثناء العملية لمنع حدوث أي خطأ جراحي.

– قبل إجراء العملية أخبر طبيبك بكل الأدوية التي تتناولها ، وتجنب تعاطي الأدوية المسيلة للدم قبل إجراء العملية بأيام ، ويفضل إرتدائك قميصًا بأزرار حتى تتمكن من خلعه بسهولة بعد العملية دون أن تقترب من أذنيك أو تضغط عليهما ، وتجنب إرتداء شيئًا برقبة طويلة كالهاي كول ، فعليك أن تتاكد من إرتدائك شيئًا مريحًا واسع الرقبة.

– عليك أن تتوقف عن التدخين قبل العملية بفترة ، لأن للتدخين أثار ضارة على عملية تجميل الأذن ، فهو يمنع الأنسجة من سرعة الإلتئام ، وقبل ذهابك للطبيب لا تنسى أن تصطحب معك شخص ، ليعود بك إلى المنزل بعد العملية.

بعد العملية :

– يتم السماح للمريض بالعودة للمنزل في نفس اليوم بعد العملية مباشرة ، إذا كان كبيرًا في السن ، أما في حالة بعض الأطفال يفضل بقائهم في المستشفى لليلة واحدة بعد العملية للإطمئنان على حالتهم.

– احصل على أسبوع راحة تتعافى فيه من العملية ، وتجنب المجهود الزائد ، وتعرض أذنك للماء ، ففي الغالب لن تستطيع غسل رأسك بالماء قبل مرور أسبوعين على الأقل من وقت الجراحة ، حتى لا يؤثر الماء على الجرح ، وتجنب ممارسة الرياضات المائية كالسباحة.

– عليك إرتداء غطاء لأذنيك لفترة 3 أيام على الأقل ، والطبيب المعالج سيحدد لك الوقت الكافي لإرتدائه ، وعليك أن تحافظ عليهما من الإحتكاك أو أي تعامل قوي معاهما.

– عليك بتطهير الجرح وتنظيفه وتغطيته بشكل مستمر ، فالجرح يحتاج للنظافة والإهتمام ليلتئم سريعًا ، وإذا شعرت بأي نزيف ليس له سبب ، عليك بالعودة للطبيب فورًا ولا تحاول إهماله.

– الجرح لا يتأثر بأي نشاط طبيعي تقوم به في حياتك اليومية ، كركوب وسائل المواصلات ، والمشي ، والخروج من المنزل ، فافعل كل أنشطتك اليومية دون تعرض نفسك للإرهاق.

فترة النقاهة بعد إجراء عملية تجميل الأذن :

– بعد الإفاقة من عملية تجميل الأذن، قد تشعر ببعض الحكة والألم في الأذن ، فهو أمر طبيعي ويتم تناول مسكنات الألم العادية التي تستخدم بعد إجراء العمليات الجراحية ، ولكن من الضروري والهام أن لا يزيل المريض الضمادات تحت أي ظرف مهما كان ، حتى لا تتعرض العملية لنتائج عكسية.

– من الضروري أن يلتزم المريض بتعليمات وإرشادات الطبيب المعالج ، وتناول الأدوية التي يقررها الطبيب لمنع حدوث الإلتهاب والعدوى.

– عليك أن تتجنب التدخين وتناول المشروبات الكحولية خلال فترة النقاهة، حتى يتم التقليل من التعرض للمضاعفات ، لأن النيكوتين والمواد الكحولية تزيد من صعوبة التعافي من الجروح والشفاء من العمليات الجراحية.

– وبشكل عام تختلف سرعة التعافي ودرجته من شخص لآخر، ولكن عليك أن تلتزم بكل إرشادات وتعليمات الطبيب لك ، للإسراع من عملية الشفاء.

متى تظهر نتائج عملية تجميل الأذن :

نتائج عمليات تصغير الأذن تستغرق بعض الوقت للظهور بعد العملية الجراحية، أما عمليات علاج بروز الأذن في الأغلب تظهر نتائجها بمجرد إزالة الضمادات.

فتعتبر عمليات تجميل الأذن من العمليات التي تحصل نتائجها على رضى مرضاها، فنادرًا ما أن تحدث فيها مشكلات أو مضاعفات كبيرة إلا نتيجة لسوء إختيار الطبيب الجراح المناسب لإجراء العملية.

كيفية إختيار الطبيب الجراح المناسب لإجراء عملية تجميل الأذن :

فخطوة إختيار الجراح التجميلي المناسب تعتبر أهم خطوة لضمان نجاح العملية والحصول على النتائج المرغوبة.

فالإختيار الصحيح والسليم للطبيب الجراح يجعلك تتجنب الكثير من المخاطر التي يمكن أن تتعرض لها، في حالة الطبيب قليل الخبرة والكفاءة.

فحدوث أي إنعدام تماثل أو ندوب ظاهرة في الأذن قد تسبب مشكلة تستلزم جراحة آخرى.

لمعرفة كل ما يخص جراحة تجميل الأذن.. تابعي المزيد من مقالاتنا .. .

admin

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *