عمليات شفط دهون البطن .. أسبابها وشروطها

يحلم كل رجل وسيدة بجسم رشيق ومتناسق خالي من الدهون الزائدة والترهلات والعيوب, لكن هناك بعض المناطق بالجسم يصعب التخلص من الدهون الموجودة بها مثل منطقة البطن, لذلك يلجأ الكثير من الرجال والسيدات إلي عمليات شفط دهون البطن.

وتعتبر عمليات شفط دهون البطن هي الخيار الأمثل للتخلص من الدهون المتراكمة في منطقة البطن, وذلك لإن دهون البطن من الصعب التخلص منها من خلال الرياضة أو الانظمة الغذائية مثل باقي الدهون الموجودة في المناطق الأخرى بالجسم, كما تتحول دهون البطن بعد فترة إلي ترهلات مما يؤثر على شكل الجسم وتصبح عملية شفط دهون البطن أمر ضروري.

في هذا المقال سنعرض أهم أسباب اللجوء لعمليات شفط دهون البطن, والشروط الواجب توافرها في المريض.

أسباب اللجوء لإجراء عملية شفط دهون البطن :

تعتبر مشكلة تراكم الدهون في منطقة البطن كابوس يعاني منه الرجال والنساء, ولكن الأسباب التي تؤدي إلي تراكم الدهون في البطن تزيد عند النساء أكثر من الرجال, وهي :

  • الحمل : وما يسببه من تمدد الجلد الموجود في منطقة البطن وبالتالي تكون عرضة لتراكم الدهون بعد الولادة
  • الولادة القيصرية : نتيجة لما تسببه الولادة القيصرية من جروح في منطقة البطن, تزيد نسبة تراكم الدهون في هذه المنطقة لتساعد على التئام الجروح
  • تغير الهرمونات : مع التقدم في العمر تتغير الهرمونات وبالتالي يتغير شكل الجسم نتيجة لتراكم الدهون في المناطق ضعيفة العضلات مثل منطقة البطن
  • العادات الغذائية الخاطئة : لا ينتبه معظم الناس إلي أن التقدم في العمر يقلل من قدرة الجسم على حرق السعرات الحرارية, وبالتالي فإن كمية الطعام التي يحتاجها الجسم تختلف من عمر لآخر. لذلك فإن الأنظمة الغذائية التي تمد الجسم بأكثر مما يحتاجه من السعرات الحرارية تؤدي إلي تراكم الدهون في الجسم وخاصة في منطقة البطن
  • عدم الانتظام في ممارسة الرياضة : مما يؤدي إلي تراكم الدهون في منطقة البطن بالإضافة إلي ترهل الجلد
  • الجلوس أو القيادة لفترات طويلة : حيث يؤدي الجلوس لفترات طويلة إلي تراكم الدهون وترهل الجلد في منطقة البطن, لذلك ننصح بتغير وضعية الجلوس كل 30 دقيقة والقيام بتحريك الجسم

من يمكنه إجراء عملية شفط دهون البطن :

تستلزم عملية شفط دهون البطن بعض الشروط الواجب توافرها في الشخص الذي يخضع لهذه العملية, وهي :

  • يجب أن يكون الشخص الذي سيخضع للعملية لا يعاني من السمنة المفرطة, وأن تكون الزيادة بوزنه لا تتخطى 30% من وزنه الطبيعي
  • يجب أن يكون الشخص لا يعاني من أي أمراض خطيرة سواء بدنية أو نفسية
  • يجب أن يكون الجلد مرن ومتماسك والعضلات ذو سمك جيد
  • يفضل أن تجري العملية بعد سن الـ 18 عام

انتظرونا في المقالات القادمة لتعرفوا أكثر عن عمليات شفط الدهون

admin

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *